الجمعة، 9 أبريل، 2010

(الادارة العامة ) ضمن لقاءات الفرق العلمية






ضمن لقاءات الفرق العلمية لمعلمي التخصص , أقامت الشئون التعليمية بالإدارة العامة لقاءاً لمعلمي العلوم في المراحل كافة , حيث كان اللقاء على شكل ندوة علمية أدراها المشرفون التربويون في المراحل وكانت محاور اللقاء كالآتي :





1. أهمية تغيير دور المعلم في ضوء المناهج الجديدة وفي نظام المقررات , وأهمية امتلاكه للاستراتيجيات الحديثة في التدريب وبخاصة إستراتيجية الاستقصاء.


2. أهمية استخدام المختبرات العلمية والتركيز على جانب البحث والاستقصاء وإثبات النظرية بالتطبيق .


3. دور الوسائل العلمية بما فيها التقنية الحديثة ومواقع الانترنت في إثراء خبرات الطلاب العلمية .





حضر جانباً من اللقاء مدير عام المدارس , وأبدى توجيهاته في ضرورة تفعيل دور الطالب في العملية التعليمية , والتركيز على الكتاب المدرسي وعدم اختزال المعلومات في مذكرات تحد من قدرات الطالب في فهم المادة العلمية , وأن الإدارة العامة على استعداد لتلبية كافة احتياجات المعلمين من الوسائل التعليمية وتجهيز المختبرات بما يتلاءم باستراتيجيات التدريس الحديثة .





وفي نهاية اللقاء عقب مدير الشئون التعليمية على أسئلة المعلمين واستفساراتهم , وطلب بأن يتم صياغة القرارات التي تم الاتفاق عليها بشكل توصيات إجرائية يتم تكليف المشرفين التربويين القيام بها مثل هذا وقيام لقاء أسبوعي للفرق العلمية في كافة التخصصات ويشرف على هذه اللقاءات المشرف التربوي في المرحلة المتوسطة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق